ظلام الحضارة المعاصرة

ظلام الحضارة المعاصرة :

‏يقول أحد الكتاب المعاصرين :

من المعلوم اليقيني ، أن البشر ، يرجعون القهقري في الآداب والفضائل ،

على نسبة عكسية مطردة ‏لارتقائهم في العلوم المادية واستمتاعهم بثمراتها .

‏فهم يزدادون إسرافا في الرذائل ، وجرأة على اقتراف الجرائم ، وفتتانا في الشهوات : و نبذا لهداية ‏الأديان .

كما يعيش بعض بقايا الهمج السذج في غابات إفريقيا وبعض الجزر النائية عن العمران .

بل رجع بعضهم إلى عيشة العري ،  والشذوذ الجنسي وزواج المثلين .

من أجل ذلك يفكر بعض عقلائهم ، في اللجوء إلى هداية الدين ، لعلاج أدواء ، هذه الحضارة المادية .

المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل