تزكية النفوس

تزكية النفوس :

(لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِى ٱلْأَرْضِ جَمِيعًا مَّآ أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَٰكِنَّ ٱللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ ۚ إِنَّهُۥ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) .

كانت الأمة العربية قبل الإسلام من أعرق الأمم ، في الشقاق والتفرق والعداء ، ثم ظهر الإسلام : فألف الله بهذا الكتاب قلوب هذه الأمة .

فانظر إلى حالهم اليوم ، بعد أن عادوا إلى جاهليتهم القديمة وأعرضوا عن تفهم الشريعة وتطبيق أحكامها  في حياتهم ، ماذا حل بهم .

ساد بينهم ظاهرة التفرق والكراهية ، والحقد والحسد فتراهم في اللقاءات يتظاهرون بالمودة والعناق والابتسامات ، وعبارات الثناء ، والتماسك بالأيدي .

ولكن بعد قليل تتوارى هذه المظاهر  .

فهل يُرجى أن يعودوا متآلفين ، متحابين ،  قبل أن يعودوا  إلى كتاب الله وما يحمله من قيم أخلاقية إنسانية  .

 المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل