الميزان

الميزان :

قال الله تعالى :

‏(  لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ ۖ وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ ۚ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ ) .

‏الميزان : كل الرسالات جاءت بميزان ثابت لحركة الحياة .

‏مرجعاً للبشرية لتستقيم أمورها ، لكي تكون في مأمن من الاضطراب و الأهواء ، وتصادم المصالح ، ميزان من رب العالمين لا يحابي لأنه هو الذي خلقهم وهو اعلم بهم .

وما تشاهده اليوم : من فتن واضطرابات مع وجود  تشريعات وقوانين بشرية في معزل عن منهج السماء : لهو

دليل على أن القوانين : هي صناعة بشرية لا تلائم فطرة هذا الإنسان

المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل